أخبار الكليات

افتتح الدكتور عبد العزيز قنصوه عميد كلية الهندسة جامعة الاسكندرية صباح اليوم السبت الموافق 9 ابريل 2016  فعاليات الاسبوع النووي الذى تنظمه الكلية بالاشتراك مع الهيئات النووية في مصر وشركة روس اتوم الروسية تحت رعاية الدكتور محمد حامد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والدكتور رشدى زهران رئيس الجامعة ،وأكد الدكتور عبد العزيز قنصوه فى كلمته أهمية الدراسة في المجال النووى وحاجة مصر إلى الكوادر المتخصصة في هذا المجال بالإضافة إلى التخصصات الأخرى المتعلقة به مشيرا إلى ان الكلية تدرس مقترح إتاحة استكمال الدراسة بمرحلة الدراسات العليا في مجال الهندسة النووية لخريجي الكلية من الأقسام الأخرى، كما أشاد اليكساى تيفانيان رئيس المركز الثقافي الروسي ومستشار السفارة الروسية بالقاهرة بعلاقات التعاون بين مصر وروسيا فى المجال النووى مشيرا إلي أن الجانب الروسى خصص 50 منحة للدراسات العليا للطلاب المصريين للدراسة فى روسيا فى المجال النووى ،كما تحدث الدكتور محمد رضا عز الدين رئيس مجلس إدارة هيئة الرقابة النووية والأشعاعية عن دور الهيئة فى الإشراف على المحطات النووية والمصادر المشعة وأشاد بالتعاون العلمى بين الهيئة وجامعة الاسكندرية والذى يتمثل في مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين بالإضافة إلى الأنشطة الاخرى فى هذا المجال ،وصرحت الدكتورة هناء أبو جبل رئيس قسم الهندسة النووية والأشعاعية بجامعة الاسكندرية أن الأسبوع النووى يتناول على مدى ثلاثة أيام المشروع المصري لإنشاء محطة القوى النووية بالضبعة، ومفاعلات الأبحاث النووية في مصر ، والتخصصات الهندسية الأخرى المطلوبة لإنشاء وإدارة المحطات النووية ، ودور هيئة الرقابة النووية في الحفاظ على أمان المحطات ،والوعى الجماهيرى بأهمية انشاء المحطات النووية وتقبل الجماهير لإنشاء هذه المحطات ، والتأثير البيئ لمحطات النووية ، وعرض لخبرات ونشاط شركة روس اتوم فى إنشاء وأمان المحطات النووية ،حضر الافتتاح الدكتور خليل ياسو الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الكلية.

فى إطار حرص جامعة الاسكندرية على المشاركة الفعالة فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة وربط الجامعة بالمجتمع وخلق فرص عمل الخريجين وتحت رعاية أ.د. رشدى زهران رئيس الجامعة افتتح أ.د. عبد الله مسعد زين الدين عميد كلية الزراعة صباح اليوم ( ملتقى التوظيف السابع ) الذى تنظمه الكلية بقاعة فارسى

 
وأكد د. مسعد زين الدين حرص الكلية على متابعة سوق العمل والتوجه إلى تحديث اللوائح الدراسية فى كافة التخصصات العلمية والتدريبية بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل ، كما أعلن عن درجات علمية جديدة متقدمة فى مجالات الدراسات العليا من دبلومات مهنية وماجستير مهنى فى مجالات يهتم بها سوق العمل لكى نرقى بمستوى الأداء إلى المستويات القياسية وأشار إلى استحداث الكلية مجموعة من الدورات التدريبة المتنوعة والتى يتم تنظيمها بصفة دورية لتأهيل الطلاب والخريجين لسوق العمل فى مختلف التخصصات .
كما أشار أ.د. محمد بهى الدين وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب الى الدور الفعال والمشاركة الإيجابية لكل الوكلاء من خلال الزيارات الميدانية والتدريس وتوفير عدد من الدورات التدريبية .


يشارك فى الملتقى 40 شركة متخصصة فى مجال الزراعة والصناعة وأعلنت هذه الشركات عن تبنيها لـ 600 فرصة عمل لخريجى كلية الزراعة .
وفى نهاية اليوم أوصى الملتقى بضرورة عقد ورش عمل مكثفة شهرية مع الشركات ورجال الأعمال للتعرف على الخبرات المطلوبة لكلاً منهم حتى تتمكن من بناء الدورات التدريبية من أجل زيادة فرص العمل واستحداث برامج دراسية متخصصة وأيضاً الاستمرار فى عمليات التدريب من أجل التوظيف .


حضر الملتقى وكلاء الكلية واعضاء هيئة التدريس والخريجين والطلاب وبعض المدربين الدوليين فى مجال التنمية البشرية والشركات الزراعية للملتقى .

نظمت كلية الهندسة جامعة الاسكندرية أمس الأول الموافق 5 ابريل 2016  ندوة تعريفية لتعريف الطلاب كيفية التقدم لدراسة الماجستير والدكتوراه بالجامعات الأمريكية والحصول على الدرجات العلمية تحت رعاية الدكتور رشدى زهران رئيس الجامعة والدكتور عبد العزيز قنصوه عميد الكلية ، وحاضر فيها السيد انتونى سباتولا مساعد مدير مكتب شئون القبول وتوظيف الخريجين بكلية الهندسة والعلوم التطبيقية بجامعة جورج واشنطن الأمريكية وذلك فى إطار حرص الجامعة على التعاون العلمى وتبادل الخبرات مع مختلف الجامعات الأجنبية ، حيث استعرض أنتونى الكليات والتخصصات الأكاديمية المختلفة بالجامعة والتسهيلات والخدمات التى تقدمها كلية الهندسة والمعامل المتاحة للدراسة بها والبرامج الدراسية الخاصة بدرجتى الماجستير والدكتوراه بأقسام الكلية المختلفة وتشمل الهندسة الطبية ، والهندسة المدنية والبيئية ، وهندسة الاتصالات ، وهندسة الحاسب ، وعلوم الحاسب ، والإدارة الهندسية ، وميكانيكا علوم الفضاء ، وأوضح أن جامعة جورج واشنطن تقدم منح دراسية كاملة لدراسة الدكتوراه ، كما تقدم عشرة منح لدراسة الماجستير مشيراً إلى أن الجامعة تمنح أيضاً فرصة الحصول على درجة الماجستير عبر الانترنت فى تخصصات الإدارة الهندسية وهندسة الحاسب والنظم ، كما تتيح فرص الالتحاق بالبرامج الصيفية من خلال التسجيل عبر الانترنت وتشمل دورات فى اللغة الانجليزية ، والتدريب على العمل فى المعامل ، والحصول على خبرات فى مجال البحث العلمى ، من ناحية أخرى بحث الدكتور عبد العزيز قنصوه والسيد أنتونى أوجه التعاون مع جامعة جورج واشنطن وإمكانية توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين فى مجال تبادل الأساتذة والطلاب والبحث العلمى والدرجات المشتركة وإمكانية توفير فرص سفر للطلاب للدراسة بالجامعات الأمريكية لمدة فصل دراسى أو فصلين حضر الندوة وكلاء الكلية وأعضاء هيئة التدريس والطلاب .

افتتح الأستاذ الدكتور محمد إسماعيل عبده، عميد كلية العلوم جامعة الإسكندرية – الدورة التدريبية الرابعة والأربعون والتى تنظمها وحدة الميكرسكوب الإلكترونى تحت إشراف أ.د. أمل تمام المدير التنفيذى للوحدة تحت عنوان " استخدام تكنولوجيا النانو فى إنتاج ألواح الطاقة الشمسية لأغراض التنمية المستدامة فى مصر " وذلك يوم الخميس الموافق 31 مارس 2016 بمبنى الكلية بالشاطبى فى تمام العاشرة صباحاً بالقاعة الزرقاء يأتى هذا فى إطار أنشطة قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة وبحضور لفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس بالكلية والطلاب والجامعات المشاركة دمنهور، دمياط، طنطا، كفر الشيخ والشركات الصناعية. حاضر فى تلك الدورة السيد أ.د. معتز سليمان الأستاذ بقسم علوم المواد بمعهد الدراسات العليا والبحوث ليلقى الضوء على مقدمة فى النانو التكنولوجى والطاقة الشمسية وأهميتها وفرص استخدامها فى مصر والإتجاهات الحديثة لإستخدام الخلايا الشمسية لإنتاج الطاقة. كما حاضر أيضا السيد د. شاكر مبروك الأستاذ المساعد بقسم علوم المواد بمعهد الدراسات العليا والبحوث متحدثاً عن الخلايا الشمسية المستحسة والخلايا العضوية.

 

 

تحت رعاية أ.د. عبد الله مسعد زين الدين عميد كلية الزراعة يقيم قسم الانتاج الحيوانى والسمكى بالكلية دورة تدريبية عن " التلقيح الاصطناعى فى الحويانات المزرعية وفحص التناسلى باستخدام السونار " وذلك فى الفترة من 17 : 20 ابريل الجارى .

 

وأشار أ.د. عبد الله مسعد زين الدين إلى أن الدورة تهدف إلى إكساب المتدربين مهارة تطبيق تقنية التلقيح الاصطناعى بخطواته المختلفة ، ونشر تقنية التلقيح الاصطناعى على أوسع نطاق للاٌستفادة من مميزاتها المختلفة وخاصة التحسين الزراثى وتحسين إنتاجية الحيوان ، تعريف المتدربين بتطبيقات جهاز التشخيص بالموجات فوق الصوتية ( السونار ) فى مجال الرعاية التناسلية للحيوانات المزرعية ، واكتساب المتدربين استخدام جهاز التشخيص بالموجات الفوق صوتية فى تشخيص المعمل والتعريف على الحالة التناسلية للحيوانات المزرعية من خلال اكتساب المتدربين مهارات الإلمام بأساسيات التلقيح الاصطناعى ومميزاته وخطواته وكيفية القيام به ، والإلمام بتطبيقات جهاز الموجات الفوق صوتية بمزراع الانتاج الحيوانى ، وتطبيقات عملية على تقنين التلقيح الاصطناعى والفحص التناسلى بإستخدام السونار على الحيوانات بمركز التلقيح الاصطناعى بالمزرعة .

 

وأوضح أ.د. صبحى سلام وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة إلى أن الدورة تتضمن جانب نظرى يتم التدريب عليه بمدرجات الكلية بالشاطبى يتم خلاله تعريف المتدربين بالتلقيح الاصطناعى وأهميته وطرق جمع السائل المنوى من الطلائق ، تقييم السائل المنوى وأهم الاختبارات الروتينية والدورية ، تخفيف السائل المنوى وظرق خفضه وعملية التلقيح لاصطناعى ، والتناسلى والتلقيح الاصطناعى بالأرانب ، وجانب عملى يتم التدريب عليه بمزرعة ومجزر الكلية بأبيس ويتم خلاله التدريب على جمع السائل المنوى وكيفية تقييمه وأستعمال المخفضات المختلفة وصبغ وفحص بعض العينات ، وطرق حفظ السائل المنوى وكيفية تشخيص الحمل المبكر وفحص الجهاز التناسلى الأنثوى بالموجات فوق الصوتية .

 

وأكد أ.د. أحمد زكى فتح الله رئيس الدورة أن أهمية هذه الدورة تأتى إنطلاقاً من أن التقنيات تهم العاملين فى مجال الانتاج الحيوانى ومزارع الألبان المتخصصة لما لهذه التطبيقات من مميزات أهمها نشر الصفات الوراثية الممتازة لطلائق مختبرة على أكبر عدد ممكن من الإناث ، إمكانية الحصول على سائل منوى من طلائق مرتفعة القيمة الوراثية والتى قد لا تتوفر لدى صغار المربيين ، وتوفير كمية من اللحوم الحمراء من فائض الطلائق الممكن توفيرها نتيجة عدم الحاجة لاقتناء هذه الطلائق وتوفير تكلفة دواء تلك الطلائق بالمزرعة لتلافى إنتقال الأمراض التناسلية بين الذكور والإناث ، وتنظيم مواعيد الولادات بقدر الإمكان وترتيب العمل بشكل جيد وتوفير الكثير من الجهد والمال ، كما يمثل الفحص التناسلى بإستخدام جهاز الموجات الفوق صوتسة أهمية كبرى بمزارع الانتاج الحيوانى حيث أصبح من أهم الركائز الرئيسية والتى لا غنى عنها فى مزارع الألبان والتى تساعد على التعرف الدقيق على الحالة التناسلية للقطيع مثل الكشف المبكر على الحمل وتشخيص المشاكل التناسلية وبالتالى التعامل الصحيح مع الحيوانات .