فرع جامعة الإسكندرية بالعاصمة التشادية "بأنجامينا" كأول جامعة مصرية في المنطقة الإفريقية يأتي في إطار حرص الجامعة على تعميق وتوطيد العلاقات والروابط المصرية مع دول القارة الإفريقية سياسيا واقتصادية وثقافيا. هذا الفرع به كليتي الزراعة والصيدلة ويستقبل 200 طالب إفريقي من دول تشاد وبعض الدول المجاورة التي تفتقد هذه التخصصات و الدراسة باللغتين العربية والفرنسية .

الصندوق المصري للتعاون الفني مع إفريقيا يتعاون مع جامعة الإسكندرية من خلال تقديم الدعم لإيفاد أعضاء هيئة التدريس من الجامعة ومعاملتهم كخبراء للصندوق لدي دولة تشاد للقيام بالتدريس والأبحاث العلمية .

تتولى الجامعة إنشاء مزرعة نموذجية إرشادية لتدريب الطلاب الأفارقة على فنون الزراعة الحديثة وفقا لأحدث النظم العلمية وتطبيق التكنولوجيا الحيوية في تطوير الزراعة بما يتمشي مع الظروف البيئية والمناخية في هذه المناطق و يبدأ تطبيق ذلك على الأرز نظرا لأهمية كمصدر أساسي للغذاء.

المنسق العام لفرع الجامعة بتشاد الدكتور يحيى عبد السميع

يمثل فرع الجامعة فى انجامينا بكليتي الطب البيطري وبها 71 طالب والزراعة وبها 44 طالب، كما يوجد  عدد 2 مشروعات بحثية محلية مع جامعة إنجامينا وهما :

 

1.     البحث عن رفع كفاءة الإنتاج الحيواني بمدينة إنجمينا وضواحيها بواسطة -ادخال التكنولوجيا الحديثة والتدريب الميداني لطالب الطب البيطري فرع جامعة الإسكندرية وأهم مخرجاته :

-          التعريف بأهم الأمراض الوبائيه للثروة الحيوانية.

-          التعريف بطرق الوقايه..

-         تطبيق بعض التحصينات.

-          التعريف بأهمية االستزراع السمكى بتشاد.

-          تصميم بعض نماذج للتفريخ السمكى.

2-   بحث عن التفريخ الصناعي ألسماك البلطي الني نتاج واستز ارع لي وا البلطي وحيد الجنس بتشاد