أخبار هامة

careerr

 

فى إطار الدور المجتمعى لجامعة الإسكندرية قام الدكتور نائب رئيس جامعة الاسكندرية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة صباح اليوم 7/4/2019 بزيارة مركز التدريب المهنى بمشروع بشائر الخير بغيط العنب تلبيه دعوة جمعية رجال أعمال الإسكندرية ، وذلك لبحث التعاون بين الجامعة والمركز. وأشار النائب خلال الزيارة إلى إستعداد الجامعة لإرسال الكوادر البشرية التدريبية لتأهيل المتدربين بالمركز فى عدد من المجالات كالتمريض والفندقة وغيرها من التخصصات الأخرى ذات الإهتمام مع ضرورة التركيز على البرامج والمهن المستقبلية الجديدة لإعداد العمالة الفنية المتخصصة لخدمة المجتمع السكندرى، وكذلك للتدريب التحويلى لطلاب الجامعة، واستمع خلال الزيارة إلى عرض تفصيلى عن المركز من الدكتور محمد محرم عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية، والأستاذ محمد طلعت المدير التنفيذى لمركز التدريب المهنى عن نشاطات المركز ونشأته منذ عام 2016 بالتعاون مع القوات المسلحة لرفع قدرات ومهارات أبناء المنطقة ودوره فى سد فجوة بين أصحاب العمل والعمالة المهرة من خلال برامج التدريب المتميزة به، كما قام بتفقد أقسام وورش المركز المختلفة " النجارة ـ الملابس الجاهزة ـ التبريد والتكييف ـ اللحام ـ قاعات الكمبيوتر ـ السيارات ـ المطابخ ـ الأشغال اليدوية " للاطلاع على الوضع الحالى والتعرف على هذه الأقسام وما يمكن القيام به مستقبلاً لرفع كفاءة العاملين به وسبل التعاون المشترك بين الجامعة والمركز.

with.UAE2020

 

في قفزة نوعية باتجاه تطوير النتاج التعليمي والفكري والمعرفي، وقع الأستاذ الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، يوم (الثلاثاء 7 يناير 2020) مذكرة التفاهم المشتركة، وذلك فى إطار استكمال العلاقات المتينة والروابط التاريخية بين الإمارات ومصر، ووسط تأكيد الجانبين على تعزيز أطر الشراكة العلمية والمعرفية، وبحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء الجامعة.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها الأستاذ الدكتور عصام الكردي، رئيس "جامعة الإسكندرية" لدولة الإمارات العربية المتحدة لاستشراف آفاق التعاون الثنائي في تطوير منظومة التعليم الذكي، وخلق قنوات مشتركة لنقل ونشر وإثراء وتوطين المعرفة في العالم العربي.

وأوضح معالي الفريق ضاحي خلفان بأنّ التعاون المعرفي والتعليمي مع "جامعة الإسكندرية" يمثل تتويجاً للعلاقات الإماراتية-المصرية المتأصلة والوطيدة، مؤكّداً أهمية الخطوة في فتح آفاق رحبة للنهوض بالتعليم العالي استناداً إلى ركائز الابتكار التكنولوجي والتميز والبحث العلمي، فضلاً عن إغناء المعرفة التي قال عنها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بأنّها "رأس المال الحقيقي للبشرية". وأضاف معاليه: "يسرّنا الدخول في شراكة استراتيجية مع جامعة عريقة مثل "جامعة الإسكندرية" التي أثْرت الميادين العلمية والأدبية والمعرفية على مدى أكثر من سبعة عقود، مجدّدين التزام "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بنقل تجربتها الرائدة في إرساء ثقافة التعليم الذكي، وتعميم خبرتها السبّاقة في تطويع التكنولوجيا المتقدمة في الارتقاء بالتعليم العالي لتخريج أجيال جديدة من الرواد والقادة المؤهلين لتشكيل وصنع المستقبل."

كما أكد "الكردى" عقب توقيع مذكرة التفاهم حرص جامعة الإسكندرية على التعاون مع الجامعات المرموقة، مؤكدًا مكانة جامعة حمدان بن محمد الذكية كأول مؤسسة أكاديمية متخصصة في توفير خدمات تعليمية فى مجال إدارة الجودة الشاملة عبر التعليم الذكى في الوطن العربى والشرق الأوسط، كما أكد أهمية الاتجاه إلى نظام التعليم الالكترونى باعتباره مستقبل التعليم الذى يتيح للدارسين الحصول على الدرجات العلمية المختلفة وفق ضوابط محددة، كما تتيح فرص التعليم المستمر وفقًا لمتطلبات الجودة الشاملة، وأوضح الكردى هذه الشراكة تكتسب أهمية بالغة كونها دعامة أساسية لتعزيز التعاون في تطوير منظومة التعليم الذكي وخلق قنوات مشتركة لنقل ونشر وتوطين المعرفة وتبادل الخبرات والمعلومات، فضلاً عن إغناء الإنتاج الفكري ووضع إطار شامل للشراكة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق المنفعة المتبادلة، موضحاً أن مجالات التعاون تشتمل على تطوير وتوفير برامج مشتركة باستخدام تقنيات التعليم الذكي لدى "جامعة الإسكندرية"، التي ستحظى أيضاً بفرصة التسجيل المجاني في "شهادة الهيئة التدريسية في التعلم الذكي"، والتي ستمنحها "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لأعضاء هيئة التدريس من جامعة الإسكندرية والذين يباشرون مهام تدريس المقررات عبر الإنترنت في البرامج المشتركة وتسهيل إجراءات تبادل الأكاديميين والباحثين، فضلاً عن إتاحة الفرصة لأعضاء هيئة التدريس لدى كلا الطرفين بتدريس بعض المقررات من خلال الإنترنت.
من جهته، لفت الدكتور منصور العور إلى أنّ التعاون النوعي مع جامعة مرموقة بحجم "جامعة الإسكندرية" يؤكد الثقة العالية التي توليها الأوساط الأكاديمية في العالم العربي لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية" باعتبارها النواة الأولى لإعادة هندسة التعليم باستخدام أساليب تعليمية وأكاديمية قائمة على الإبداع والابتكار والتكنولوجيا الذكية، بما يدعم مسيرة استشراف وصنع غدٍ مشرق للأجيال القادمة، لافتاً إلى أنّ الشراكة الجديدة تمثل إضافة هامة للروابط المتينة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية في مجال تطوير المحتوى التعليمي والمعرفي بما يتواءم وأعلى مستويات الجودة والتميّز العالمية، وذلك استناداً إلى نهج التعليم الذكي والتعلم مدى الحياة، والذي يعتبر دعامة أساسية لتحديد مستقبل التنمية الإجتماعية والاقتصادية."، وأضاف العور: "تنبثق الخطوة من رؤيتنا المتمثلة في قيادة وتوجيه دفة المعرفة والابتكار والتعليم الذكي عربياً وعالمياً، عملاً بالتوجيهات السديدة لسيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في مضاعفة الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا والمعرفة باعتبارها أساس تقدّم وبقاء الشعوب وحجر الأساس لتأهيل شباب يحملون شعلة النهضة الحضارية. ونضع على عاتقنا في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" مسؤولية مشاركة الصروح الأكاديمية العريقة ما توصلنا إليه من تجارب ناجحة في تطوير منظومة متطورة تتجاوز حدود التعليم التقليدي وتواكب متطلبات عصر اقتصاد المعرفة، في سبيل إحداث نقلة نوعية في التعليم على مستوى المنطقة لبناء أجيال جديدة قادرة على مواكبة ثورة التكنولوجيا والاتصالات. وأسعدتنا زيارة الأستاذ الدكتور عصام الكردي، والتي أتاحت لنا فرصة هامة لمناقشة السبل المُثلى لتوطيد الروابط المعرفية والأكاديمية بين الإمارات ومصر، وفق رؤية مشتركة لترسيخ ريادة العالم العربي كمنارة للإبداع العلمي والمعرفي على الخارطة العالمية."

واتفق الجانبان أيضاً على تبادل الدعوات لحضور الندوات والمؤتمرات العلمية التي تنظم من قبلهما، بالإضافة إلى تنفيذ أي من البرامج والفعاليات بالاتفاق المسبّق بينهما.

وقد استهلّ الأستاذ الدكتور عصام الكردي زيارته إلى "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بلقاء ترحيبي مع الدكتور منصور العور، حيث جرى استعراض البنية التحتية والتكنولوجية المتطورة لدى الجامعة التي تواصل باقتدار مسؤولية تشكيل مستقبل التعليم وفق استراتيجية حديثة وأدوات عصرية تعتمد على أحدث الابتكارات التكنولوجية. وتلا ذلك لقاء مع معالي الفريق ضاحي خلفان لتوقيع الاتفاقية المشتركة، ومن ثمّ عرض تعريفي حول برامج الجامعة لأعضاء هيئة التدريس.

council25.6.2020

أعلن مجلس جامعة الإسكندرية فى جسلته المنعقدة، اليوم، الخميس، الموافق 25/6/2020 برئاسة الدكتور عصام الكردى، رئيس الجامعة، آخر استعدادات كليات ومعاهد جامعة الإسكندرية لإجراء امتحانات الفرق النهائية للكليات والمعاهد بالفصل الدراسي الثاني للعام الجامعى 2019/2020، والذي تم مده حتي 15 سبتمبر القادم نظرا لإمتداد اعمال الامتحانات لهذا العام إلى ما بعد 31 يوليو 2020 نظراٌ للظروف الراهنة، وحتي يتم إعطاء الكليات فرصة كافية للانتهاء من أعمال الإمتحانات، مع عقد الامتحانات في مواعيد متباعدة عن امتحانات الثانوية العامة لتقليل الكثافات، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الإحترازية اللازمة حفاظا علي سلامة الطلاب وكافة.القائمين على أعمال الإمتحانات.
 وأكد الكردي أنه يحق لأي طالب تأجيل الامتحانات في جميع المواد إلى (دور سبتمبر) نظرًا للظروف التي تمر بها البلاد من جائحة فيروس كورونا على أن تحتسب له "كدور أول"، مؤكداٌ أن قبول الإعتذار سيكون في كل المواد الدراسية وليس مواد بعينها، وفي حالة رغبة الطالب في تقديم أعذار عن مواد معينة، فلابد أن يقدم الطالب "أعذار مسببة" كعذر قهري وذلك بعد إحضار ما يفيد ذلك، وسيتم عرض هذه الأعذار بمجلس الكلية .
 كما اكد المجلس منع دخول الطلاب الحرم الجامعي بدون "الكارنية الجامعي" وعدم السماح بدخول أي أفراد غير القائمين على أعمال الإمتحانات وذلك للحفاظ على صحتهم وسلامتهم.
 وافق المجلس على فتح المدن الجامعية للطلاب المغتربين والتي لم يتم استخدامها كمستشفات للعزل وذلك خلال فترة الامتحانات، حيث سيتم تسكين كل طالب في غرفة منفردا مع الأخذ في الإعتبار تطهير جميع الغرف وإتباع كافة أجراءات السلامة.
 بالنسبة للإمتحانات الشفوية والإكلينيكية والمعملية، وافق المجلس على استبدالها بطرق تقييم أخرى تحقق نفس الأهداف ومخرجات هذه الإمتحانات.
 بالنسبة للطلاب الوافدين والطلاب الجدد المسافرين للخارج وتعذر وجودهم في بداية العام الدراسي القادم لعدم انتظام الرحلات الجوية ، أكد المجلس علي تقديم تسيهلات لهم حيث سيتم إمتحانهم في أول تاريخ يلي وصولهم وتحتسب لهم كدور أول، وسيتم إتاحة الفرصة لهم للدراسة عن بُعد عن طريق نظام Learning management system ويشترط استخدام أحد المنصات الإليكترونية في عملية التدريس.
 بالنسبة لطلاب الدراسات العليا ، وافق المجلس على عقد إمتحاناتهم بشرط عدم تزامنها مع إمتحانات البكالوريوس لعدم حدوث تكدس بالكليات والحفاظ على صحة وسلامة الجميع.
 أكد المجلس فتح كافة العيادات الخارجية بمستفيات جامعة الإسكندرية بعد غلقها لمدة ثلاثة شهور.
 كما أعلن المجلس تغيير مسمى "المستشفي التعليمي" بكلية طب الأسنان إلى "مستشفى جامعي" يتبع كلية طب الأسنان.

islamic3


 افتتح الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية والدكتور جعفر عبد السلام الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية صباح اليوم الأربعاء 25/4/2018 المؤتمر العلمى الدولى عن دور الاقتصاد والتمويل الإسلامى فى التنمية الذى تنظمه الجامعة بالتعاون مع رابطة الجامعات اﻻسلامية تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور عبد الله التركى رئيس الرابطة لمدة ثلاثة ايام من 25-27 ابريل الجارى بمشاركة الدكتور السيد الصيفى عميد كلية التجارة ورؤساء ونواب رؤساء الجامعات وعمداء ووكلاء وأعضاء هيئةالتدريس بالجامعة ومفتى الشام وضيوف المؤتمر من الدول الإسلامية أعضاء الرابطة لمناقشة 25 بحث من جامعات مختلفة حول العالم لإلقاء الضوء على أدوات الاقتصاد والتمويل الاسلامى ودوره فى تحقيق مستوى معيشى مناسب لكل أفراد المجتمع وتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة للدول الاسلامية. 
         وأشاد الدكتور مختار جمعة فى كلمته بموضوع المؤتمر ومشاركة الجامعات لإيجاد حلول ميدانية لقضايانا المعاصرة، وأكد على ضرورة تفعيل دور رابطة الجامعات الإسلامية لمواجهة التشدد والغلو الفكرى وتجديد الخطاب الدينى من خلال قراءة جديدة وإعمال العقل فى قضايانا المعاصرة، وإعادة النظر فى بعض الأمور التى صارت فى فكرنا كالمسلمات، واقترح الوزير إعادة النظر فى مسمى الرابطة ليصبح رابطة جامعات الدول والمؤسسات الإسلامية ووضع معايير جديدة لقبول الجامعات بضوابط جديدة.       
         وأشار الدكتور الكردى فى كلمته إلى أهمية موضوع المؤتمر الذى يأتى ليُعبر عن حاجة العالم إلى تفعيل دور الاقتصاد والتمويل الإسلامى ليكون مناسبة علمية تجمع فى ثناياه بحوثاً وآراء علمية متعمقة لباحثين وأساتذة من الجامعات العربية والإسلامية متخصصين فى مجالات الاقتصاد والتمويل الإسلامى مؤكدا على دور ذلك كله فى مواجهه الأزمات المالية، كما اكد على أهمية الموضوعات الأخرى التى يطرحها المؤتمر مثل الوقف الإسلامى دوره فى التنمية البشرية المستدامة والمشروعات الصغيرة ومقاومة الفقر والبطالة وغيرها من الموضوعات التى تجعل هذا المؤتمر الدولى إضافة هامة للدور العلمى الذى تقوم به رابطة الجامعات الإسلامية.      
      وأشار الدكتور السيد الصيفى عميد كلية التجارة ومقرر المؤتمر فى كلمته الى سياسة الشمول المالى التى تسعى لها الدولة تتطلب إجراء اصلاحات مالية واقتصادية هيكلية شاملة من خلال توسيع لقاعدة البنوك الاسلامية حيث يسهم فكر التمويل الاسلامى فى رفع كفاءة الانفاق، وتنويع مصادر الايرادات الحكومية، ودعم قاعدة الايرادات والاستمرار فى ضبط الأوضاع المالية العامة ، وأضاف أن المؤتمر يأتى متفقاً مع توجه رؤية الحكومة المصرية 2030، وقدم الدكتور الصيفى الشكر لمجلس جامعة الإسكندرية برئاسة الدكتور عصام الكردى لموافقته على اقتراح الكلية بإنشاء مركز للتمويل الإسلامى على غرار مراكز التمويل الإسلامى المنتشرة على مستوى العالم.      
      كما أشار الدكتور راشد العليوى من جامعة القصيم فى كلمته نائباً عن المشاركين على أهمية المؤتمر لتفعيل دور الاقتصاد والتمويل الاسلامى بحضور من علماء العالم الاسلامى والباحثين للوصول إلى صيغ للتمويل تتوافق مع المفهوم الاسلامى لحل مشاكله الاقتصادية .        
       كما أوضح الدكتور جعفر عبد السلام الأمين العام لرابطة الجامعات الاسلامية أن اللجوء إلى الاقتصاد الاسلامى هو الملاذ للكثير من المشكلات الاقتصادية حيث يناقش المؤتمر فى جلسته الخمس موضوعات متعددة عن تفعيل دور الوقف الإسلامى، وتفعيل دور المصارف والبنوك الإسلامية فى التنمية المستدامة ودور الاقتصاد والتمويل الاسلامى فيما يخص الفقر والجهل والمرض والبطالة

rosommm

استعرض مجلس خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الاسكندرية خلال جلسته المنعقدة مؤخرًا، برئاسة الدكتور هشام جابر، نائب رئيس الجامعة تقرير عن أعمال الصيانة الحالية بكليات ومعاهد الجامعة، استكمال السجل البيئى والصيانة الدورية بها وأشار الدكتور جابر أنه تم تركيب عدد كافى من ماكينات الدفع الالكترونى لتسهيل الاجراءات على طلاب الجامعة ويوجد فيديو تعريف على موقع الجامعة لتوعية الطلاب عن كيفية التعامل بهذا النظام الجديد. 

وأكد نائب رئيس الجامعة على ضرورة الانتهاء من وضع الخطة السنوية للقطاع للكليات والمعاهد للعام الجديد، كذلك خطة كل كلية لتنمية مواردها الذاتية للعام الجامعى الجديد وذلك قبل نهاية الشهر الجارى