الجامعة فى 75


 

 تعتبر جامعة الاسكندرية هي ثان جامعة حديثة في مصر بعد جامعة القاهرة، وأقدم جامعة تاريخيا حيث كانت جزءا من مكتبة الإسكندرية القديمة.

عالميا

افريقيا

عربيا

مصريا

THE

801+

     4

Webometrics

1204

14

9

2

QS

751+

--

15

3

CWUR

980

--

10

3

URAP

762

10

--

3

RUR

702

--

--

4

US News

742

--

8

3

Google Scholar

3

4ICU 3023 39 28 5

 تصنيف ويبومتركس الأسباني

http://www.webometrics.info

  التصنيف الاسترالي

http://www.4icu.org

تصنيف الجامعات العالمي    QS

http://www.timeshighereducation.co.uk

https://www.timeshighereducation.com/world-university-rankings/alexandria-university?ranking-dataset=133819

  • Research?

8.2

  • Citations?

14.1

dr.kordy1

 

هو الدكتور عصام أحمد محمود الكردي رئيس جامعة الإسكندرية ، وأستاذ التحليل الإنشائي بقسم الهندسة الإنشائية بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، حصل على بكالوريوس الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف عام 1981، وعين معيداً بالكلية في ذات العام، إلى أن حصل على ماجستير العلوم في الهندسة الإنشائية من جامعة الإسكندرية عام 1985، ثم دكتوراه الفلسفة في الهندسة المدنية من جامعة نورث إيسترن الأمريكية 1992.

وكان له دوراً بارزاً في إثراء العملية التعليمية والثقافية وتمثيل مصر في عدد من المحافل الدولية، حيث عين مستشاراً ثقافياً ومديراً للعلاقات الثقافية والتعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وشغل منصب أمين عام صندوق تطوير التعليم برئاسة مجلس الوزراء.

التدرج الوظيفي

  • نائب رئيس جامعة الأسكندرية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة اعتبارا من نوفمبر 2015
  • المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية- كندا امن مايو 2014 إلى أكتوبر 2015
  • المستشار الثقافى ومدير مكتب العلاقات الثقافية والتعليمية – الولايات المتحدة الأمريكية من يوليو 2014 إلى سبتمبر 2014.
  • أمين عام صندوق تطوير التعليم – رئاسة مجلس الوزراء) 2009 –2012(.
  • عميد كلية الهندسة جامعة الإسكندرية ) 2008 -2009).
  • أستاذ التحليل الإنشائي بكلية الهندسة اعتبارا من 2004.
  • أستاذ مساعد بالكلية اعتبارا من 1998.
  • مدرس بالكلية اعتبارا من 1992.
  • مدرس مساعد بالكلية اعتبارا من 1985.
  • معيد بالكلية اعتبارا من 1981.

وشغل عدداً من المناصب التالية :

  • رئيس برنامج إعادة هيكلة البرامج الدراسية والنظام الأكاديمي والإدارى لكلية الهندسة – جامعة الإسكندرية.
  • الإشراف على تنفيذ برنامج VT-MENA للدراسات العليا والبحوث (إتفاقية تعاون بين وزارة التعليم العالى وجامعة Virginia Tech بالولايات المتحدة الأمريكية وجامعة الأسكندرية).
  • المدير التنفيذي لوحدة إدارة مشروعات التطوير – جامعة الإسكندرية.
  • رئيس مشروع بناء مستشفى النساء الجديد وبنك الدم ومستشفى المواساة الجديدة- جامعة الإسكندرية.
  • رئيس قسم الهندسة المدنية – كلية الهندسة – جامعة بيروت العربية- بيروت – لبنان.
  • عضو لجنة تقييم المعاهد الهندسية (2008-2014).
  • عضو لجنة تقييم البرامج الهندسية المتميزة (2008-  2014) .
  • عضو لجنة التظلمات بمحافظة الإسكندرية (2013 – 2014 ) .
  • عضو لجنة القطاع الهندسى (2008 – 2009).
  • عضو لجنة تسيير مشروع كلية الإسكندرية للتكنولوجيا ببرج العرب – جامعة الإسكندرية (2007- 2009 ).
  • عضو لجنة تسيير تفعيل اتفاقية التعاون بين مجلس التدريب الصناعي وجامعة الإسكندرية (2006 – 2009 ).
    • عضو لجنة المنشآت الآيلة للسقوط بمحافظة الإسكندرية (2000 – 2004).
    • عضو جمعية الخرسانة المصرية منذ 1992.

المنح العلمية

  • جائزة جامعة الأسكندرية التشجيعية 1998.
  • منحة دراسية كاملة لدراسة درجة الدكتوراه من جامعة نورث أيسترن الأمريكية- بوسطن– ولاية ماساتشوستس- الولايات المتحدة الأمريكية (سبتمبر 1987 – فبراير 1992).
  • درع وشهادة الجدارة من نقابة المهندسين 1981 ( التخرج بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف).
  • منحة تدريب بمكتب التصميم الهندسى بشركة سولز السويسرية (يونيو- سبتمبر 1978، يونيو – سبتمبر 1979).
  • منحة التفوق الأكاديمى من وزارة التعليم العالى 1976- 1981.
  • الحصول على العديد من مشروعات تطوير التعليم ( مشروعات دولية ووحدة إدارة مشروعات وزارة التعليم العالى).

الخبرات فى الإتفاقيات والمشروعات الدولية

  • رئيس مشروع مستشفيات جامعة الأسكندرية الجديدة بالتعاون مع وزارة المالية والبنك الدولى 2007 – 2009.
  • مشرف على تطبيق إتفاقية جامعة فيرجينيا تك مع وزارة التعليم العالى وجامعة الأسكندرية 2008 – 2009.
  • مشرف على تطبيق إتفاقية النظام التعليمى الدولى بمدارس النيل المصرية مع جامعة كمبريدج البريطانية 2009 – 2012.
  • مشرف على تطبيق الإتفاقية التعليمية للمجمعات التكنولوجية المتكاملة بالإميرية مع هيئة إيديكسل البريطانية 2009 – 2012.
  • الإتفاق مع المركز الثقافى الفرنسى على تطبيق إتفاقية اللغة الفرنسية بمدارس النيل المصرية 2011.
  • الإتفاق مع الحكومة الإيطالية على تطبيق الإتفاقية التعليمية وإنشاء المجمع التكنولوجى بدمو محافظة الفيوم 2011.
  • الإتفاق مع بنك التعمير الألمانى على إنشاء مجمع تعليمى تكنولوجى بأسيوط 2012.
  • الإتفاق مع هيئة كويكا الكورية على إنشاء مجمع تعليمى بالعاشر من رمضان 2012.

التخصص الدقيق في مجال الاستشارات الهندسية

  • استشاري نقابي لأعمال التصميم للمنشآت الخرسانية.
  • استشاري نقابي رقم 2726/1 (اعتماد اللجنة الفنية العليا المنعقدة بجلسة 30/9/1997).
  • عضو النقابة رقم 2175 /8  لسنة 1981.

سنوات الخبرة

  • استشاري أعمال التصميم منذ 1997 حتى الآن.
  • أعمال التصميم منذ التخرج 1981.

سابقة الأعمال في مجال التخصص

التصميم الإنشائي والإشراف على التنفيذ للعديد من المباني العامة والخاصة ومنها:

  • مشروع تطوير مواني البحر الأحمر(ميناء سفاجا – الأدبية – الغردقة - نويبع).
  • · مشروع تطوير محطة باب الحديد (محطة رمسيس) و مشروع تطوير محطة سيدي جابر.
  • مشروع تطوير الموقف الجديد لمحافظة الإسكندرية.
  • مشروع تطوير ميناء الإسكندرية (ميناء الإسكندرية الجديد) وميناء الدخيلة
  • مشروع تطوير وإنشاء مباني مصلحة الجمارك في جميع أنحاء الجمهورية
  • مشروع إنشاء مبنى إسكان بنات الشاطبى -جامعة الإسكندرية.
  • أعمال تطوير وتجديد جميع مباني كلية الهندسة – جامعة الإسكندرية.
  • أعمال تطوير وتجديد جميع مباني المدينة الجامعية للبنات بالشاطبى.
  • أعمال تطوير وتجديد جميع مباني المدينة الجامعية للبنين بسموحة.
  • أعمال تطوير وإعادة تأهيل مركز جراحة الكلى والمسالك البولية –بالمستشفى الجامعي الرئيسي (المستشفى الجامعي كلية الطب – جامعة الإسكندرية).
  • العديد من مشروعات الإسكان بالإسكندرية.
  • المعاينات الهندسية الفنية لمئات من المباني العامة والخاصة والآثار وإعداد التقارير الهندسية الفنية لحالتها الإنشائية وأسلوب ترميمها في حالة إصلاحها وكذلك أعمال التقييم ودراسة المشروعات ودراسات الجدوى.
  • الاشتراك في تدريس الدورات والبرامج التدريبية لمهندسي محافظة الإسكندرية وأحيائها للموضوعات العلمية العملية الحديثة وكيفية تطبيقها في مجالات حماية المنشآت الخرسانية المعرضة للزلازل وتطبيقات الكود المصري.

jubiiilll

كرمت جامعة اﻻسكندرية فى ختام فاعليات اليوبيل الماسى لها عدد من الشخصيات العامة والوزراء ورواد العلم والفن وعدد من سفراء وقناصل الدول وشمل التكريم شيخ اﻻزهر والبابا تواضروس بابا اﻻسكندرية وزراء التعليم العالى واﻻوقاف وقائد المنطقة الشمالية العسكرية وعدد من الوزراء السابقين ومحافظى اﻻسكندرية ومطروح ورئيس شركة فاركو للادوية وعدد من رواد اﻻساتذة بالجامعة.

وقدم الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي التهنئة ﻻسرة جامعة اﻻسكندرية ادارة وأساتذة وطلابا وعاملين متمنيا لهم استمرار العطاء اﻻكاديمى والمجتمعى المتميز، واكد على دور الجامعات فى كمنارة ومركز اشعاع للمعرفة والثقافة وتحقيق تطلعات المجتمع المصرى فى التقدم والتنمية والعودة الى مصاف الدول القائمة على العلم والقادرة على الفعل والرائدة لغيرها فى كل المجاﻻت مشيرا الى دور الجامعة التنويرى والثقافى، وأكد ان جامعات مصر قادرة على تحقيق التقدم بما تملكه من مقومات القوة فى مختلف مكونات منظوماتها اﻻكاديمية والتقنية والتدريبية، واوضح اهمية التضافر والتنسيق فى الجهود وتبادل الخبرات والتجارب واﻻنفتاح على المؤسسات اﻻكاديمية المناظرة فى الدول المتقدمة واهمية ذلك فى تحقيق التقدم والتنمية لمصر.

ووجه رئيس الجامعة الدكتور عصام الكردى الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية برعاية هذه اﻻحتفالية ورعايته الدائمة للعلم والعلماء داعيا له بالتوفيق والسداد لتظل راية مصر مرفوعة بين ا ﻻمم، تسير بثبات على طريق النهضة والتحديث لمستقبل مشرق، واكد اهتمام ان جامعة اﻻسكندرية وضعت فى اولوياتها خدمة المجتمع فى كافة المجاﻻت، واشار الى دورها الوطنى الرائد فى احياء مكتبة اﻻسكندرية الذى يرجع الفضل فيه الى الدكتور مصطفى العبادى اﻻستاذ بكلية اﻻداب والدكتور لطفى دويدار رئيس الجامعة اﻻسبق رحمهما الله، كما اكد اهمية دور المجتمع المدنى باﻻسكندرية خاصة المجتمع الصناعى، ورجال اﻻعمال فى دعم الجامعة فى تنفيذ خطتها الطموحة لتطوير برامجها العلمية واستحداث كليات جديدة، كما قدم الشكر لخريجى الجامعة ورجال اﻻعمال الذين ساهموا فى تحمل تكلفة هذه اﻻحتفالية.

اكد وزير اﻻوقاف الدكتور محمد مختار جمعة اهمية دور الجامعات فى نشر الثقافة والوعى وتصحيح المفاهيم الخاطئة وبناء الدول، واشاد باهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بشباب الباحثين والمبتكرين وتوجيهاته بانشاء صندوق خاص لرعاية شباب المبتكرين تقديرا ﻻهمية العلم والعلماء والبحث العلمى.

كما القى البابا تواضروس كلمة اعرب فيها عن اعتزازه بانه احد خريجى كلية الصيدلة جامعة اﻻسكندرية التى تعلم فيها مفاتيح النجاح فى الحياه وهى الدقة والنظام وفن التعامل مع الاخرين.

واشاد الدكتور محمد سلطان محافظ اﻻسكندرية بما تقوم به جامعة اﻻسكندرية من اعمال لخدمة المجتمع ليس فقط للاسكندرية ولكن لمصر كلها، واشار الى انها بيت الخبرة اﻻول والمكتب اﻻستشارى الذى يقدم كل العون للمحافظة فى كافة المشروعات التى تتم بالمحافظة مشيرا الى تعاون كافة المؤسسات لخدمة المواطن السكندرى.

واقيم على هامش الاحتفالبة معرض "جامعة الاسكندرية فى صور " ضم عدد من الصور التاريخية عن جامعة الاسكندرية منذ نشأتها وحتى الأن واهم الإنشطة بها وعدد من ابتكارات ومشروعات طلاب الجامعة

حضر اﻻحتفالية الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى واللواء باسم عزت نائبا عن قائد المنطقة الشمالية واللواء مصطفى النمر مدير امن اﻻسكندرية وممثلو القوات المسلحة والشرطة ورؤساء ونواب رؤساء الجامعة السابقون وعمداء ووكلاء كليات واعضاء هيئة التدريس بكليات ومعاهد الجامعة

واعضاء مجلس النواب وسفراء وقناصل الدول ونجوم الفن ورجال اﻻعمال ورجال الدين والعاملين والطلاب بالجامعة

شاهد كلمة رئيس الجامعة

dr.essam.elkordy

واصلت جامعة اﻻسكندرية احتفاﻻتها باليوبيل الماسى لها بقاعة اﻻحتفاﻻت الكبري بمكتبة اﻻسكندرية. 

فى اﻻحتفال وجه اﻻستاذ الدكتور عصام الكردى رئيس الجامعة فى كلمته التى القاها بهذه المناسبة التحية للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وقائد المسيرة الذى قال ان اﻻستثمار فى البشر وعقول هذه اﻻمة الشابة هو اﻻستثمار اﻻمثل وان الوصول الى الشباب بكل الطرق هو الهدف الذي يجب ان ﻻ نحيد عنه، وان شبابنا هم اﻻمل والطموح والقدرة وتضعهم الدولة على رأس اولوياتها، ثم وجه التحية لجيش مصر الباسل وشرطتها الوطنية داعيا الله ان يتغمد شهداء الوطن برحمته، واشار الى ان جامعة اﻻسكندرية تمضى بثبات وعزم لتحقيق رسالتها فى اﻻرتقاء بالتعليم العالى والبحث العلمي، وتزويد المجتمع بالمتخصصين فى جميع المجاﻻت والمشاركة فى مشروعات التنمية التى تتم على ارض مصر مشيرا الى ان جامعة اﻻسكندرية تقدر كل الجهود التى تبذل من خلال المشروعات الكبرى على خريطة الوطن والتى بدأت مصر تجنى ثمارها فى كل المجاﻻت والتى ثبت انها تسير نحو المستقبل يخطى ثابتة رغم بعض العثرات التى تعترض طريق التنمية والتقدم والوصول بمصرنا الغالية الى مصاف الدول المتقدمة، واوضح ان الجامعة حققت الكثير من اﻻنجازات فى مجال التعليم والبحث العلمي حيث واكبت ما شهدته العلوم والفنون واﻻداب من تطور فادخلت تخصصات جديدة وفق احدث النظم التعليمية بالخارج، وعلى الاخص فى مجاﻻت الطب والهندسة والعلوم والزراعة، من خلال اتفاقيات علمية مع جامعات اوروبية وامريكية وصينية ويابانية تسمح بمنح درجات علمية مشتركة سواء فى المرحلة الجامعية الأولى او فى مرحلة الدراسات العليا، او فى اجراء بحوث مشتركة فى بعض المجاﻻت التطبيقية مما اسهم فى وصول الجامعة الى مراكز متقدمة حسب المقاييس الجامعية العالمية، كما تعمل الجامعة على توطيد علاقاتها مع الجامعات اﻻورومتوسطية من خلال تبادل الطلاب واعضاء هيئة التدريس واجراء بحوث مشتركة فى مجاﻻت هامة وعديدة خاصة ما يرتبط منها بالبيئة والطاقة والمياه، كما حصل بعض ابناء الجامعة من الباحثين على براءات اﻻختراع فى بعض التخصصات التطبيقية، كما تم اعتماد 12 كلية ومعهدا بالجامعة من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم واﻻعتماد. 

 

واكد الدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة اﻻسكندرية فى كلمته ان جامعة اﻻسكندرية تمثل مركزا للاشعاع فى مصر والقارة اﻻفريقية،مشيرا الى قوة مصر الناعمة المتمثلة فى مراكزها العلمية ومؤسساتها العلمية العريقة وجامعاتها . 


كما استعرض اﻻستاذ الدكتور فتحى ابو عيانة اﻻستاذ بكلية اﻻداب فى كلمته التى القاها بالنيابة عن اعضاء هيئة التدريس تطور الحياه اﻻكاديمية بجامعة اﻻسكندرية التى عاصرها منذ عام 1957. كما القى كلمة العاملين محمد زكريا امين عام الجامعة، والقى كلمة الطلاب الطالب حاتم عمر محمد الطالب المثالى على مستوى الجامعة لعام 2017. 
تم خلال اﻻحتفال تكريم بعض رموز جامعة اﻻسكندرية ممن اسهموا فى تطوير العملية التعليمية وخدمة المجتمع وتحقيق التنمية لمصر وعددهم 97 شخصية تشمل رؤساء ونواب رؤساء الجامعة السابقين ، واسم العالم المصرى الراحل احمد زويل، وللحاصلين على جوائز الدولة التقديرية، وجائزة طه حسين (اعلى جائزة تمنحها الجامعة) وعدد من اعضاء هيئة التدريس الذين تولوا مناصب قيادية على مستوى الدولة وعدد من الشخصيات اﻻعلامية، ورجال اﻻعمال ، والطلاب المتميزين فى العلم واﻻنشطة الرياضية والطلاب المثاليين على مستوى الجامعة.كما تضمن اﻻحتفال عرض فيلم تسجيلى عى جامعة اﻻسكندرية، واغنية عن مسيرتها عبر 75 عاما، كما تضمن عرض كورال لطﻻب كلية التربية النوعية، وعرض رياضى لطالبات كلية التربية الرياضية .

حضر اﻻحتفالية عدد من الوزراء السابقين من خريجى الجامعة، والدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور اشرف حاتم مستشار رئيس الجامعة اﻻمريكية ، ورؤساء الجامعات المصرية، وقيادات القوات البحرية،وعدد كبير من رجال اﻻعمال واﻻعلام واعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بالجامعة.

كلمة الدكتور عصام الكردي 

كرم الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية مؤخرًا،  اللجنة المنظمة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين الذين شاركـوا على مدار العام فى إعداد الترتيبات اللازمة لاحتفالية الجامعة باليوبيل الماسى ومن بينهم أ.د صديق عبد السلام وأ.د محمود الخشن نواب رئيس الجامعة السابقون وأ.د فتحى أبو عيانه رئيس جامعة بيروت الأسبق والأستاذ بكلية الآداب وأ.د محمد رفيق نقيب الأطباء والأستاذ بكلية الطب.

      

 أشار رئيس الجامعة إلى أن الجامعة بصدد توثيق احتفالات يوبيلها الماسي والعمل على توفير نسخ من إصدارات اليوبيل الماسى بالكليات لإتاحة الفرصة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب للإطلاع عليها، وأضاف أنه سيتم تخصيص مكان بالمكتبة المركزية لعرض الصور التراثية التى تحكى تاريخ الجامعة، وأشار إلى أن الجامعة بصدد وضع خطة لمشروعاتها خلال العشر سنوات القادمة بهدف تطوير العملية التعليمية وخدمة المجتمع وتشمل المشروعات المستقبلية بأرض الجامعة ببرج العرب ، واستكمال كلية الطب البيطرى بأبيس ، وإنشاء مبنى جديد لكلية العلوم مكان المبنى القديم بطريق الحرية مشيراً إلى أن الجامعة أعدت الرسومات الهندسية اللازمة لإنشاء هذا المبنى وتم إرسالها إلى وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وأضاف أنه سيتم عقد إجتماع مع رؤساء مجالس إدارات الشركات الصناعية ورجال الأعمال والهيئات المانحة بالإسكندرية لبحث إمكانية التعاون فى هذا الشأن .

      

شهد الاحتفالية أ.د هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وأ.د محمد إسماعيل نائب رئيس الجامعة لشئون فرع مطروح وعدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين.